صلاة التهجد في العشر الأواخر من رمضان , تعرف علي كيفية صلاة التهجد وعدد ركعاتها

صلاة التهجد هي من النوافل أي إنها ليست فريضة على المسلم، فهي تعتبر عبادة من العبادات التي تقرب العبد إلى ربه، وتمنحه الكثير من الثواب والأجر العظيم، وتغفر له ذنوبه، وكل ما يدعي به خلال الصلاة يستجيب الله له، حيث أنه من أكثر الأوقات المستجاب الدعاء بها الثلث الأخير من الليل، لذا على المسلم أن يصفي نيته لله، ويدعي من قلبه، ولا يستعجل في الدعاء، حيث أنه من آداب الدعاء الإلحاح وعدم الاستعجال، ومن خلال تلك المقالة سوف أقوم بشرح لكم طريقة صلاة التهجد وعدد ركعاتها.

طريقة صلاة التهجد

  • صلاة التهجد في الثلث الأخير من الليل عقب الساعة الثانية عشر منتصف الليل.
  • هي صلاة نافلة مثل صلاة قيام الليل، لذا لا يتواجد لها عدد محدد من الركعات.
  • يبدأ المسلم بركعتين خفيفتين، ويسلم بعد كل ركعتين، ولكن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم كان يصلي 13 ركعة.
  • بعد الانتهاء من صلاة التهجد، على المسلم أن يصلى ركعة واحدة أو ثلاثة ركعات أو خمس ركعات كوتراً، حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم: ” اجعلوا آخر صلاتكم بالليل وتراً.”

فضل صلاة التهجد

  • التقرب من الله عز وجل.
  • نيل الأجر والثواب والحسنات.
  • إجابة الدعاء.

دعاء صلاة التهجد

كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا قام من الليل يتهجد قال: اللهم لك الحمد أنت قيوم السماوات والأرض ومن فيهن ولك الحمد لك ملك السماوات والأرض ومن فيهن ولك الحمد أنت نور السماوات والأرض ومن فيهن ولك الحمد أنت ملك السماوات والأرض ومن فيهن ولك الحمد أنت الحق ووعدك حق ولقاؤك حق وقولك حق والجنة حق والنار حق لك أسلمت وبك آمنت وعليك توكلت وإليك أنبت وبك خاصمت وإليك حاكمت فاغفر لي ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت أنت المقدم وأنت المؤخر لا إله إلا أنت أو لا إله غيرك ولا حول ولا قوة إلا بالله.