طرق فطام الطفل | طرق فطام الطفل من الرضاعة

الأطفال ينشئوا ويكبرون في بداية حياتهم على حليب الأم، حيث تقوم الأم بالرضاعة، وبعد ذلك تبدأ الأم بمرحلة الفطام، وهي مرحلة خاصة يمر بها الطفل للاعتياد على طعام آخر غير حليب الأم، فطام الطفل قد يكون أحد حالتين إما وقف الرضاعة الطبيعية من الثدي للطفل، أو التوقف عن الرضاعة من الزجاجة أو الرضاعة الصناعية، لذا يجب على الأم التدرج في إبعاد الطفل عن الرضاعة بشكل صحيح وآمن، فمنع الطفل فجأة من الرضاعة هو أسلوب خاطئ يؤدي إلى خلق مشاكل كبيرة لدى الطفل، فمن الأفضل للأم اتباع الطرق الصحيحة للفطام، ومن خلال تلك المقال سوف أقوم بتوضيح ذلك

طرق فطام الطفل من الرضاعة

طرق فطام الطفل من الرضاعة هي عديدة، ويجب على الأم التدرج فيها، كي لا يؤثر ذلك بالسلب على صحة الطفل ومن تلك الطرق هي:

  1. الشهر الخامس والسادس:
  • الرضاعة الطبيعية.
  • المهلبية.
  • لبن الزبادي.
  • عصير الفواكه.
  • الخضار المهروس (البطاطس أو الجزر المسلوق)
  • اللحم المهروس.
  • الكبد المهروس.
  1. الشهر الثامن والتاسع:
  • الرضاعة الطبيعية مرتين في اليوم.
  • وجبة الأرز المسلوق مضاف إليه الحليب، أو كوب من الزبادي.
  • الطعام المهروس.
  • تعليم الطفل إمساك الكوب للشرب منه.
  1. الشهر العاشر إلى السنة:
  • الرضاعة مرة واحدة في اليوم.
  • تناول الحليب في زجاجة الرضاعة.
  • يتناول الطفل الأطعمة التي تتناولها الأسرة.

فوائد حليب الأم

إن حليب الأم هو الغذاء الأول الذي يتلقاه الطفل فهو خير غذاء له وذلك للأسباب التالية:

طريقة معالجة تاخر الكلام عند الاطفال

  • يحتوي على المواد الغذائية الأساسية للطفل في الأشهر الأولى من نموه.
  • سريع الهضم لا يسبب مشاكل معوية إذا ما قورن بغيره من أنواع الحليب.
  • حليب الأم يحتوي على أجسام مناعية تقي الطفل من الإصابة ببعض الأمراض خصوصا في الفترة الأولى من ولادته.
  • لا يحتاج لتحضير وتعقيم ويتميز بدرجة حرارة ثابتة مناسبة للطفل.
  • حليب الأم يوجد به كمية من الماء تحمي الطفل من الجفاف والعطش، في الفترة الأولى من ولادته.

الطرق الخاطئة لفطام الطفل

عند فطام الطفل تلجأ بعض الأمهات إلى وضع مادة على حلمة الثدي ومن تلك المواد هي:

  • الصبار.
  • الثوم.
  • كريمات ذات طعم لاذع أو مر.

نصائح وإرشادات عند فطم الطفل

  • يجب إشراك الطفل في اللعب مع الأطفال الآخرين حتى لا يتذكر الرضاعة خلال النهار.
  • إعطاء الطفل الفواكه وخصوصا مع وجبات الطفل ومع مواعيد الرضاعة.
  • وضع الوجبات في أطباق ذات ألوان مميزة، حتى ينتبه إليها الطفل ويشعر بأنها له ويبدأ بتناول الطعام.
  • السماح للطفل باللعب بالأطباق فهي طريقة مجدية ينسى بها الحليب.
  • الحرص على بقاء الطفل في حالة من الشبع حتى لا يتذكر الطفل صدر أمه فيطلب الرضاعة.
  • يجب استبدال الزجاجة بكوب يشبه الرضاعة بحيث يكون له رأس علوي مثقب يتحكم بمقدار كمية السائل المتدفقة ومحكم الإغلاق حتى لا يسبب الأوساخ لطفلك.

شاهد أيضاً

زبيب | فوائد الزبيب للأطفال

الزبيب هو عنب مجفف، والذي يتم بواسطة الشمس أو في الظل بواسطة طرق خاصة، ويختار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *