فضل ذكر الله تعالى

قال الله تعالى: (فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ) سورة البقرة الآية 152 إن دوام ذكر الرب تبارك وتعالى يوجب الأمان من نسيانه الذي هو سبب شقاء العبد في معاشه ومعاده فان نسان الرب سبحانه وتعالى يوجب نسيان نفسه ومصالحها قال تعالى (وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنسَاهُمْ أَنفُسَهُمْ ۚ أُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (19)) سورة الحشر، وإذا نسي العبد نفسه اعرض عن مصالحها ونسيها واشتغل عنها فهلكت وفسدت ولا بد، لذا من خلال هذا المقال سأوضح فضل ذكر الله تعالى عند الرسول، وفوائد كثرة ذكر الله ايضا.

فضل ذكر الله تعالى عند الرسول  

-قال النبي صلى الله عليه وسلم (لا يقعد قوم يذكرون اللَّه إلا حفتهم الملائكة وغشيتهم الرحمة ونزلت عليهم السكينة وذكرهم الله تعالى فيمن عنده) رواه احمد ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه.

-قال أيضا (ليبعثن الله أقواما يوم القيامة، في وجوههم النور، على منابر اللؤلؤ، يغبطهم الناس، ليسوا بأنبياء ولا شهداء “. قال: فجثا أعرابي على ركبتيه فقال: يا رسول الله! حلهم لنا نعرفهم، قال: هم المتحابون في الله، من قبائل شتى، وبلاد شتى، يجتمعون على ذكر الله يذكرونه) رواه الطبراني بإسناد حسن عن أبي الدرداء رضي الله عنه.

-قال أيضا (أفضل الذكر لا إله إلا الله، وأفضل الدعاء الحمد لله) رواه الترمذي والنسائي وابن ماجة وابن حبان والحاكم عن جابر رضي الله عنه.

ادعية الصباح       

– قال أيضا (ما قال عبد لا إله إلا الله قط مخلصا إلا فتحت له أبواب السماء حتى تفضي إلى العرش ما اجتنبت الكبائر) رواه الترمذي عن أبي هريرة رضي الله عنه.

-قال أيضا (ليس على أهل لا إله إلا الله وحشة في الموت ولا في القبور ولا في النشور كأني انظر إليهم عند الصيحة ينفضون رؤوسهم يقولون: الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن) رواه الطبراني عن ابن عمر رضي الله عنهما.

-قال أيضا (ليس يتحسر أهل الجنة على شيء إلا على ساعة مرت بهم لم يذكروا الله عز وجل فيها) رواه الطبراني والبيهقي عن معاذ رضي الله عنه.

-قال أيضا (ليس من عبد يقول لا إله إلا الله مائة مرة إلا بعثه الله تعالى يوم القيامة ووجهه كالقمر ليلة البدر، ولا يرفع لأحد يومئذ عمل أفضل من عمله إلا من قال مثل قوله أو زاد) رواه الطبراني عن أبي الدرداء رضي الله عنه.

-قال أيضا (لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير عشر مرات كان له عدل رقبة من ولد إسماعيل، وكتب له عشر حسنات وحط عنه عشر سيئات، ورفع له عشر درجات وكان في حرز من الشيطان حتى يمسي) رواه البخاري ومسلم والترمذي والنسائي عن أبي أيوب رضي الله عنه.

فوائد كثرة ذكر الله تعالي

-رضاء المولى عز وجل.

-التواصل المستمر مع الله عز وجل.

-محبة الله عز وجل للعبد.

– أنه يطرد الشيطان ويقمعه ويكسره.

-سبب لاجتماع الملائكة في المجلس الذي يذكر فيه الله.

-مغفرة الذنوب والسيئات.

-اطمئنان القلب.

-انشراح الصدر.

– رقة القلب والتخلص من قساوته.

-إقبال العبد إلي الله من أجل القرب منه.

-راحة البال.

ادعية المساء

-الحفظ من كل سوء.

-النصر على الأعداء.

-نور في الوجه.

-البعد عن النفاق.

-النجاة من عذاب القبر.

-جلب النعم ودفع النقم.

-زوال الهم والغم.

-جلب الرزق.

-زهد الدنيا والعمل للآخرة.

-الشعور بالأمن والأمان.

– إلهام اللسان النطق بالشهادة عند الموت.

أنواع ذكر الله تعالى:

-التسبيح.

-الاستغفار.

-قول لا حول ولا قوة إلا بالله.

-الصلاة على النبيr

إذا أعجبكم هذا الموضوع لا تنسوا ترك تعليق تحفيزي مع مشاركة المقال مع غيركم ليستفيدوا به

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *