فوائد الموز وأضرار على الصحة | فوائد وأضرار الموز

شجرة الموز هي طويلة عريضة الأوراق يتراكم ثمره في عناقيد، وأنواعه مختلفة منها ما كان مرا يزرع في البلدان الحارة من أفريقيا حيث يستهلك مطبوخا أو يصنع منه الدقيق، ومنها ما كان حلوا يزرع في المناطق الحارة، وبصفة عامة تتوزع زراعة الموز في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية والعامل الأساسي لهذه الزراعة هي الحرارة إذ أن الدرجة الفضلي لنموه هي 28-32درجة مئوية وانخفاضها يبطئ نموه

مكونات الموز

تحتوي كل 100جرام من الموز على العناصر الآتية:

العنصر

نسبة وجوده العنصر نسبة وجوده

كربوهيدرات “نشا”

24جم حمض بانتوثنيك 0.2ملجم
بروتينات 1.3جم فيتامين ج

10ملجم

ماء

73.5جم بوتاسيوم 420ملجم
مواد دهنية 0.4جم فسفور

28ملجم

الياف

0.5جم كالسيوم 8ملجم
فيتامين أ 430وحدة حديد

0.6ملجم

فيتامين ب 1

0.09ملجم صوديوم 2ملجم
فيتامين ب 2 0.06ملجم ماغنسيوم

0.64ملجم

حمض نيكوتنيك 0.06ملجم منجنيز

31ملجم

 

الموز في القرآن الكريم

قال أكثر المفسرين أن الموز هو “الطلح” الذي ورد في القرأن الكريم في الآية رقم(29) من سورة الواقعة في قوله تعالي:(وَطَلْع مَّنضُودٍ(29) وَظلّ مَّمْدُودٍ(30) وَمَاءٍ مَّسكْوُبٍ(31))

فقالوا إن الطلع هو الموز والمنضود هو الذي قد نضد بعضه على بعض كالمشط.

الموز عند القدماء

رغم أن الموز يعتبر من الثمار الجديدة نوعا ما إلا أن القدماء كذلك قد عرفوه، وكان الهنود يطلقون عليه “طعام الفلاسفة” لأن علماء الهند وفلاسفتهم كانوا يعتمدون عليه كغذاء أساسي لهم يمدهم بالنشاط والحيوية.

فوائد الموز قبل النوم

قال عنه ابن قيم الجوزية: أجوده النضيج الحلو ينفع في خشونة الصدر والرئة والسعال وقروح الكليتين والمثانة ويدر البول ويزيد في المني ويحرك الشهوة للجماع ويلين البطن ويؤكل قبل الطعام ولكن قد يضر المعدة ويزيد في الصفراء والبلغك ودفع ضرره بالسكر والعسل.

أهمية الموز للصحة

ترجع أهمية الموز كقيمة طبية ودوائية إلى عناصره الهامة التي يحتويها:

  • احتواء الموز على فيتامين “هـ” جعله مفيدا وهاما للقوة الجنسية والخصوبة والشعور بالنشاط والحيوية، ولذلك فهو هام لبعض من يعانون أمراض العقم من الرجال والنساء.
  • احتواء الموز على عنصر البوتاسيوم وبنسبة عالية تجعل الموز مفيدا في بعض حالات ضغط الدم المرتفع. حيث أن البوتاسيوم عامل هام في المحافظة على ضغط الدم والحد من ارتفاعه. والمحافظة على توازن الجسم وقوته نشاطه وحيويته كما أنه عامل هام في تنشيط الذاكرة.
  • احتواء الموز على فيتامين “ب ” يجعله مفيدا في معالجة والوقاية من بعض الأمراض الجلدية مثل البلاجرا وكذلك تشقق الجلد وجفافه.
  • احتواء الموز على نسبة عالية من فيتامين “أ” يقي من الإصابة من مرض العشي الليلي.
  • يعتبر الموز كذلك مفيدا في حالات الإسهال واضطراب الجهاز الهضمي ومضادات للحموضة ويساعد على الهضم ومفيدا لمرضي قرحة المعدة.
  • استعمل الصينيون القدماء الموز في علاج اليرقان والحصبة والصداع.

فوائد الموز الصحية

  • تكمن قيمة الموز الغذائية في عناصره الهامة التي يحتويها حيث أنه غني بالكربوهيدرات والفيتامينات مثل فيتامين أ، ب، ج، هـ وعناصره الحديد والصوديوم والمنجنيز والفوسفور والزنك والبوتاسيوم وغيرها. ومع كل هذا فهو لا يسبب السمنة ومن ثم فهو غذاء هلم للريجيم. فالثمرة التي يبلغ طولها 15سم تعطي فقط 85 سعرا حراريا.

فوائد تناول الموز على الريق

  • قامت حديثا مؤسسة بالفلبين تدعي مؤسسة العلوم الوطنية بعمل مزيج من الموز وجوز الهند “وكلاهما يزرع بالفلبين” وأسموه “بانكون” واعتبروه المنقذ من أمراض سوء التغذية التي تكو منها قارة آسيا بصفة عامة.

أضرار الموز

لا شك أن الإسراف ضار في أي شيء. ورغم أن فائدة الموز عظيمة إلا أن الإسراف في أكله له أضرار خاصة في بعض الحالات مثل:

  • وجود التهابات في القولون بسبب التخمر بفعل البكتريا.
  • حالة استخدام بعض الأدوية من مركبات البوتاسيوم مما يرفع نسبة البوتاسيوم في الجسم ومن ثم يجب مراعاة ذلك.

اترك تعليقاً