مناسك الحج ,  اهدف الحج ومقاصده

الحمد لله رب العاملين، والعاقبة للمتقين، والصلاة والسلام على عبده ورسوله، وخليلة وأمينه على وحيه، وصفوته من خلقة: نبينا وإمامنا وسيدنا محمد بن عبد الله إمام الدعاة إلى الله صلي الله عليه وسلم وكرم وبارك عليه، وعلى آلة وعلى أصحابه، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين. أما بعد: فاني أشكر-عز وجل-على جميع نعمه، وأسال الله أن يوفقنا وجميع حجاج بيت الله الحرام، وجميع المسلمين لكل ما فيه رضاه، وأن يصلح أحوالهم، ويمنحهم الفقه في الدين، وأن يولي عليهم خيارهم، وأن ينصر دينه ويعلي كلمته، إنه-جل وعلا-ولي ذلك والقادر عليه

أيها الإخوة في الله حجاج بيت الله الحرام، الحج له أهداف عظيمة ومقاصد متنوعة وفيه منافع عاجلة وأجله، منافع في الدينا والأخرة من صلاة، وصوم، وزكاة وحج وغير ذلك كل شرائعه سبحانه فيما الخير العظيم، والمنافع الجمة للعباد في عاجل أمرهم، في هذه الدينا من، صلاح القلوب، واستقامة الأحوال، والرزق الطيب، وراحة الضمير، إلى غير ذلك، مع ما في ذلك من العافية الحميدة، والفوز الكبير بدار النعيم مع النظر إلى وجهه-جل وعلا، والفوز برضاه كما قال الله، سبحانه {وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجالًا وَعَلى كُلِّ ضامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ (27) لِيَشْهَدُوا مَنافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُوماتٍ}. [الحج 28:27]

والحج عبادة عظيمة سنوية شرعها الله للعباد لما فيما من المنافع العظيمة، وما تهدي إليه من المقاصد الجليلة، ولما يترتب عليه من خير في الدنيا والأخرة، وهي فريضة على جميع المكلفين في جميع أقطار الدنيا رجالا ونساء، إذا استطاعوا السبيل إليها كما قال جل وعلا: {وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا}. [آل عمران:97].

كيف تعالج امراضك بسورة الفاتحة

وفي الصحيحين، عن ابن عمر-رضي الله عنهما-عن النبي صلي الله عليه وسلم أنه قال: “بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله، وأن محمدا رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحج البيت”.

فهذه الدعائم الخمس هي أركان الإسلام، وهي عمده التي يقوم بناؤه عليها، وكان فرضه في السنة التاسعة أو العاشرة من الهجرة

وفي صحيح مسلم من حديث عمر-رضي الله تعالي عنه-في سؤال جبرائيل عن الإسلام والإيمان قال له-عليه الصلاة والسلام: “الإسلام أن تشهد أن إله إلا الله وأن محمد رسول الله، وتقيم الصلاة، وتوتي الزكاة، وتصوم رمضان، وتحج البيت إن استطعت إليه سبيلا”.

وفي الصحيحين عن النبي صلي الله عليه وسلم أنه قال: “أنى هذا البيت فلم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه”.

شاهد أيضاً

عسل النحل في الإسلام | عسل النحل دواء لكل داء

النحل هو مخلوق ضعيف قوى الذي سخره الله سبحانه وتعالى لخدمة بنى الإنسان وجعل في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *