موضوع تعبير عن الاتصال غير اللفظي | ما هو الاتصال غير اللفظي

 الاتصال غير اللفظي هو عملية الاتصال من خلال إرسال واستقبال رسائل بدون كلمات بين الأشخاص، حيث يتم إرسال تلك الرسائل من خلال التعابير أو اللمس أو من خلال لغة الجسد أو تعابير الوجه أو التقاء العيون، من الممكن أيضا نقل الرسائل غير الكلامية من خلال وسائط مادية مثل الملابس وشكل الشعر أو العمارة، كما يحتوي الكلام عادة على عناصر غير لفظية يطلق عليها اسم ما وراء الكلام، مثل جودة الصوت، التوتر، علو الصوت، وطريقة الكلام واللحن وطبقة الصوت، كما أن للنصوص المكتوبة عناصر تواصل غير لفظية مثل طراز الكتابة، الترتيب الفراغي للكلمات، أو ترتيب النص في الصفحة، ومن خلال هذا الموضوع سوف اقدم لكم كل ما يخص الاتصال الغير لفظي.

تعريف الاتصال الغير اللفظي

 هي عملية يتم من خلالها تبادل الأفكار والمعاني بين الأفراد بدون اللفظ أو بدون كلام، ويتم استخدام الاتصال غير اللفظي عبر سلوك العين، وتعبيرات الوجه، والإيماءات، وحركات الجسد، وهيئة الجسد وأوضاعه، والشم، واللمس، والذوق، والمسافة، والمظهر، والصوت، والوقت.

أهمية التواصل الغير لفظي

  • يعد الاتصال غير اللفظي هو عملية إرسال واستقبال الرسائل من خلال مجموعة متنوعة من الطرق دون استخدام الرموز اللفظية.
  • يمكن للاتصال غير اللفظي أن يكون بديلا للرسالة الشفهية فهي، فعلى سبيل المثال يمكن لعيون الشخص أن تنقل رسالة حية أكثر بكثير من مجرد كلمات شفهية
  • لابد أن تتطابق كلمات المتكلم مع سلوكه، فالرسائل غير اللفظية يجب أن تكمل وتعزز الرسائل اللفظية
  • تتفق كثير من الثقافات العالمية، وتحقق للفرد التواصل الفعال مع أصحاب هذه الثقافات، مثال الإيماءات المعبرة عن الضحك والحيوية والتوتر والقلق.
  • يساعد الاتصال الغير لفظي على تكرار معنى الرسالة الشفهية لكي يتمكن المستقبل من فهم الرسالة جيدا وبوضوح تام.
  • يمكن التواصل الغير لفظي أن تكون بديلا للرسالة الشفهية، ومثال على ذلك أن العيون تستطيع أن تنقل رسالة حيه وأعمق وأكثر بكثير من الكلمات.
  • يساعد التواصلالغير لفظي أن تعكس معاني وأفكار متناقضة مع ما يريد المرسل أرساله إلى المستقبل.

أنواع الاتصال الغير لفظي

العينان

تعبيرات الوجه

عين الأنسان هي نافذته لما في داخله وهي الحاسة المسيطرة على معظم الناس، ويعد هذا النوع من الاتصال بأنه من اهم أنواع الاتصال لأنه يؤثر بشكل فعال على مسيرة المحادثة والتواصل سواء بالنجاح أو بالفشل لقدرته على توصيل الكثير من المشاعر مثل الحب أو الكراهية

يكون وجه الأنسان قادرا على التعبير عن عدد لا يحصى من المشاعر والأحاسيس دون أن يتفوه بكلمه واحدة مثل تعبير الوجه عن السعادة أو الحزن أو الخوف، وتكون هذه التعبيرات ثابته وموحدة بين كل الثقافات المختلفة

لغة الجسد

اللمس

تؤثر حركات الجسم على نظرتنا تجاه من نتعامل معهم، من حيث طريقه الجلوس وطريقه المشي والوقوف، وهي تعد ثروة هائلة من المعلومات التي نستنبط منها الكثير من المعاني والأفكار عن طبيعة وشخصيه الأخرين

لغة اللمس هي لغة قوية وجيدة لتوصيل الكثير من الرسائل والمعاني دون حديث وهي تتمثل في عدة أشكال مثل المصافحة والعناق ووضع اليد حول العنق أو التربيت على الكتف

الملابس

الديكور

يعد المظهر المتمثل في الملبس والتناسق في الألوان وغيرها من العوامل القوية التي تؤثر في عمليه الاتصال غير اللفظي، حيث أن المظهر والشكل العام يعكس انطباعات هامه لدى المتلقي، مما جعل خبراء الاتصال ينصحون بارتداء الملبس المناسب عند أجراء المقابلات المختلفة أي أنم لكل مقابله شخصيه يكون لها الملبس المناسب الذي يعبر عنها

هي الطريقة التي يستخدمها الناس في تزيين مكاتبهم وترتيبها

 

الروائح

الصوت

فهي تعطي رسائل عن ذوق الشخص وطبيعة عملة ومستواه الصحي والاجتماعي

يستخدم الصوت في الاتصال من خلال اللهجة والنبرات الخاصة به للتعبير عن المشاعر المختلفة مثل التعبير عن الثقة بالنفس أو السخرية أو الغضب

الإيماءات

المسافات

تستخدم الإيماءات كثيرا أثناء الحديث دون تفكير مقصود أو متعمد في ادئها مثل استخدام الأيدي أثناء الحديث، ولاكن هذه الإيماءات تختلف باختلاف الثقافات، لذا يجب علينا أن نكون حذرين عند استخدامها مع الأخرين لتجنب وقوع سوء تفاهم

يقصد بها القرب أو البعد المكاني ويعرف بالمساحة الشخصية أو الحيز المحيط بالشخص

الاتصال الغير اللفظي في العلاقات الإنسانية

التواصل غير اللفظي تأثير كبير على نوعيه العلاقات الإنسانية وعلى مدى قوتها أو ضعفها ن حيث إنها تساعد على قراءة مشاعر وأحاسيس من نتعامل معهم، وتساعد أيضا على مناخ من الثقة والشفافية مع الأخرين بواسطة إيماءات وإشارات غير لفظيه تتطابق مع المعاني المراد توصلها.

الاتصال الغير لفظي أثناء الضغوطات النفسية والعاطفية

هي رد الفعل على تغيير يتطلب الاستجابة أو التكيف البدني والعقلي والعاطفي، ويذكر أن الضغط النفسي يمكن أن يأتي من أي موقف أو تفكير يجعل الشخص يشعر بالإحباط أو الغضب أو العصبية أو القلق.

الأعراض النفسية والعاطفية:

أشهر علامات الاتصال الغير لفظي التي تدل على الكذب والغش والخداع

إن القدرة على معرفة ما إذا كان الشخص أمامنا يكذب أم لا مهارة ذات منفعة كبيرة وقيمة مضافة، ومن الإشارات النموذجية التي توحي بان الشخص يكذب ما يلي:

  • تواصل بصري ضعيف أو يتم تجنبه كليا أو قد تكون هناك حركات عين سريعة.
  • وضع اليد أو الأصابع أمام الفم عند التحدث.
  • الوقوف بعيدا عنك، أو وجود إيماءات جسدية غير عادية أو غير طبيعية.
  • معدل التنفس يرتفع.
  • التغيرات في البشرة مثل احمرار الوجه، أو منطقة العنق.
  • زيادة التعرق.
  • التغيرات الصوتية مثل النبرة أو التلعثم في الكلام، أو حشرجة في الحلق.

نصائح لتحسين مهارات الاتصال غير اللفظي

  • يجب ألا تتعارض الكلمات التي نتحدث بها مع التصرفات والسلوكيات التي نستخدمها في عمليه الاتصال غير اللفظي، على سبيل المثال قد يقول شخص ما انه يشعر بالسعادة بينما هو قاطب الجبين وينظر إلى الأرض، والناس كثيرا ما يميلون إلى تجاهل ما قيل من كلام والتركيز بدلا عن ذلك على التعبيرات غير اللفظية.
  • استخدام نبرة الصوت بشكل جيد يجعل الشخص المتحدث يدعم ويؤكد مشاعرة ويزيد من حماس المستمعين إليه ويجعلهم متابعين ومشاركين لحديثه.
  • الاتصال البصري الصحيح يراه بعض الخبراء يكون ما بين 4-5 ثواني، ويفضل ألا يزيد عن ذلك فيعرف بما يوصف بالتحديق في عيون الأخرين، وأيضا إذا قل عن ذلك فقط يفسر على انه خوف أو هروب لإخفاء شيء ما.
  • يجب طرح أسئلة على المتحدث حول إشاراته التي يستخدمها أثناء حديثه الغير مفهومه أو غير واضحة وذلك لتجنب سوء الفهم.
  • الإشارات المستخدمة تختلف باختلاف الثقافات فقد يفهمها البعض ولا يفهمها البعض الأخر لذا يجب البحث عن الإشارات المشتركة بين الناس.
  • تحسين القدرة على الاتصال غير اللفظي وذلك من خلال الإلمام بمهارات هذا المجال والتدريب عليها باستمرار وممارستها بصورة دائمة.

نصائح وإرشادات عند التقدم إلى عمل جديد

  1. طريقة الوقوف: تفادي الوقوف وميل الظهر للوراء لأنها تعكس الكسل أو العجرفة.
  2. الفشل في تواصل العين: عقد تواصل العين أثناء الحديث والاستماع حتى تؤكد على مشاركتك في المحادثة.
  3. عدم التبسم: دخول المقابلة بوجه عبوس وعدم التبسم على الإطلاق.
  4. اللعب بغرض ما على الطاولة: تعكس ضعف لغة الجسد عند المرشح.
  5. التحرك المفرط من العلامات السلبية في لغة الجسد في العمل: مديرو التوظيف لا يرون في هذا امرآ إيجابيا.
  6. تربيع الذراعين: سيجعلك تبدو في وضعية دفاعية وعدائية.
  7. لمس الوجه: 28% من مديري التوظيف يرون غير مقبول أبدا.
  8. المصافحة الضعيفة خطأ كبير: يرى أكثر من 25% مديري الموارد البشرية خطأ جسيم.
  9. استخدام الكثير من الإيماءات باليد: 13% من مديري يقول إن الإيماءات باليد خطا.
  10. مصافحة قوية جدا: يجب إن تكون قبضة اليد ثابتة فأنت ستصافحه وليس تسحقه.
  11. الإفراط في الإيماء بالرأس: قد تعكس التركيز والموافقة، إلا أن الإفراط فيها قد تكون خطأ.
  12. مقاطعة الحديث: توجيه الاقتراحات يمكن أن يقطع المسافة بينك وبينه بطريقة عدوانية.
  13. اليدين وراء الظهر: لا تحاول التململ عن طريق الحفاظ على يديك وراء الظهر.
  14. تعابير غير متطابقة: ستجد نفسك في وضعية سيئة خاصة في مقابلة العمل.
  15. نظرة عيون مشتتة: تشير إلى أن المرشح يكذب أو غير متأكد من نفسه.

تعريف الاتصال اللفظي

هو تبادل اللغة المنطوقة بين أطراف الاتصال، للوصول إلى أكبر عدد من الفهم المشترك للمعنى الذي تثيره الألفاظ لدى أطراف الاتصال.

أهمية الاتصال اللفظي

 يعمل الاتصال اللفظي على إظهار:

  • الحوار والنقاشات.
  • التعلم والتعليم.
  • الإعلام المرئي المسموع.
  • صياغة الأفكار ذهنيا قبل التحدث.
  • استخدام اللغة المفعمة بالحيوية.
  • استخدام لغة المقاربة لثقافة المخاطب.
  • استخدام الأسماء والألقاب المناسبة.
  • الاتزان في استخدام نبرات الصوت.
  • التوقف وقفات قصيرة.
  • توضيح مخارج الحروف.
  • التوسط في سرعة الحديث.
  • الالتزام بصلب الموضوع.
  • التركيز على النقاط الرئيسية وتكرير طرحها بتنوع.
  • التخالف بأدب والتحكم في الانفعالات.
  • تعمل على نطق الكلمات وتهذيب الألفاظ.
  • التحدت بما قل ودل.

اترك تعليقاً