موضوع تعبير عن الثقافة

الثقافة من أكثر المصطلحات شيوعا بين الأمم، فعندما نغوص في عمق هذه الكلمة ندرك أن الثقافة لها أبعاد أخري، فهي لم تعد تمثل حالة الفذ العلمية الرفيعة المستوى فحسب، بل أصبحت الثقافة مزيج من العادات والقيم والتقاليد التي ربما تكون مستمدة من مجتمعنا أو مستمدة من ثقافة القراءة وثقافة التعامل مع الأخرين، لتكون ثقافة الأخلاق مثلا فن من فنون الثقافة قبل ثقافة الأفكار، فالأفكار في حد ذاته ثقافة يجب أن ننتبه اليها، والثقافة كما يقول الخبراء رقي في كل الميادين الطب والعلم والفنون والآداب، لكن لنوع خاص من حيث أنها تشعب فذ وتجعل مقتصديهم الثقافية في الحياة تعتمد على بيئته الفكرية الناضجة، فالعلم قد أورد لنا سبلا كثيرة من الأفكار والنتائج، لكن علينا نحن أن نعرف أن الثقافة هي الجسر الممتد لذلك العلم، لتكون مثلا فكرة معينة هي سبيلنا إلى الأخرين.

تعريف الثقافة

هي عبارة عن مجموع ما يمتلكه الناس من المعارف الشخصية المختلفة حسب طبائع كل منهم وتعليمهم وخبراتهم الحياتية، كما أنها عبارة عن حصيلة المعارف الإنسانية المتعددة للفرد والتي ساهمت في التأثير بشكل مباشر على طباعه الشخصية، وكذلك عاداته، وحياته اليومية.

تعددت تعريفات الثقافة، حيث تم تعريفها:

  • الثقافة في اللغة: هي مصدر الفعل ثقف، وهي العلوم والمعارف التي يدرِكها الفرد، ومجموع ما توصلت إليه أمة أو بلد في مختلف الحقول من أدب وفكر وعلم وفن وصناعة بهدف استنارة الذهن.
  • الثقافة اصطلاحا: هي الرقي في الأفكار النظرية، ويشمل ذلك الرقي في القانون والفنون والسياسة والتاريخ والأخلاق والسلوك.
  • الثقافة الإسلامية: هي علم كليات الإسلام في نظم الحياة كلها بترابطها.
  • الثقافة عند الفلاسفة: هي تهذيب وصقل النفس البشرية، وهي مجموعة من السلوكيات التي يتم اتباعها لتقويم سلوك الأفراد والمجتمعات، وذلك عن طريق العقائد والثقافات المختلفة التي تهدف إلى تقويم وضبط السلوك.

أهمية الثقافة

  • إنجاز وحدة متكاملة ومتجانسة بين أفراد المجتمع.
  • إيجاد التقاطعات والميول والاهتمامات المشتركة بين أفراد المجتمع.
  • تشكيل الطابع القومي والتراث الذي يميز أبناء المجتمع عن غيرهم من المجتمعات.
  • تمكين الكيان الاجتماعي ودعم تماسكه.

أنواع الثقافة

معلومات خطيرة عن التدخين

  • الثقافة إنسانية:

أي أن الإنسان هو المخلوق الوحيد على وجه الكرة الأرضية الذي بمقدوره ابتكار أفكار وأعمال جديدة، كونه المخلوق الوحيد الذي يملك جهازا عصبيا قادرا على أداء مثل هذه المهام.

  • الثقافة مكتسبة:

يكتسب الفرد ثقافته منذ نعومة أظفاره، وخلال مسيرة حياته من مجتمعه المحدد بمكان وزمان محددين، عن طريق الخبرات الشخصية المكتسبة فيه، إذ ينعدم تأثير العوامل الفيزيولوجية على عملية اكتساب الفرد لثقافته.

  • الثقافة اجتماعية:

لا تتم دراسة الثقافة إلا من خلال المجتمعات (الجماعات)، فهي نِتاج اجتماعي خلقته جماعة معينة تقوم بتمثيل عدة عادات وتقاليد مجتمعية وقيمية.

  • الثقافة تطورية/ تكاملية:

 إن الثقافات ليست محكومة بالثبات والجمود، بل هي متطورة مع تطور المجتمع ورقيه، فيحدث التطور في كل من جوهر الثقافة، وفي الطريقة العملية لممارسة تصرفات الأفراد داخل المجتمع المتطور، كما أن هذا التطور لا يعني انعزال وانفصال كل مرحلة عن مراحل أخرى بل يدل على تكامل الثقافة، مما يشبِع حاجات الفرد النفسية، والبيولوجية، والفكرية، والاجتماعية، والروحية للفرد.

  • الثقافة استمرارية/ انتقالية:

أن الثقافة هي نتاج مجتمعي وملك وراثي لأفراد المجتمع كافة وليس لفرد واحد، فإنها لا تموت بموت الفرد الواحد، ولا يمكن القضاء عليها إلا من خلال القضاء على الجماعة التي أنتجت واتّبعت ومارست هذه الثقافة، وبما أنها إرث مجتمعي جماعي، فهي قادرة على الانتقال من جيل الأجداد إلى الأبناء من خلال عمليات التثقيف والتنشئة والتربية والإعداد الثقافي والمجتمعي لهم، كما أنها قادرة على الانتقال من جماعة لأخرى عن طريق وسائل الاتصال المتنوعة والمختلفة.

مكونات الثقافة

  • العادات والتقاليد: وهي الأسلوب المتبع لدى أي أمة أو شعب في الحياة الاجتماعية وقوانينها.
  • اللغة: وهي مجموعة الحروف والرموز التي يتمكن أفراد المجتمع من خلالها من التواصل فيما بينهم، وتنقل كل ما يتعلق بهم لمن بعدهم.
  • القانون: وهي مجموعة الأحكام التي تضبط المجتمع وتحميه من الداخل والخارج.
  • الأعراف: هي مجموعة الأحكام والضوابط التي تعارف عليها مجتمع ما، فأصبحت بمثابة القانون يلتزمون بها التزاما كامل، بحيث تكون هذه الأعراف عونا للقانون في منع الجريمة والانحراف والمساعدة على نشر الفضيلة والخير.

مظاهر الثقافة

  • المظاهر الرمزية:

هي تشكل علوم الحساب، واللغة، والموسيقى.

  • المظاهر المعنوية:

تتمثل بالعناصر الثقافية التي يتم إدراكها بالعقل والفكر مثل العادات والدين.

  • المظاهر النفسية: 

تتمثل بالمشاعر والتوجهات العاطفية من حب وكراهية للشخوص والأشياء.

  • المظاهر الاجتماعية:

 تشكل سلسلة العلاقات بين أفراد المجتمع.

  • المظاهر المادية:

 تتمثل بالعناصر المادية التي تستخدم الحواس كوسيلة للإدراك مثل وسائل الإنتاج.

فوائد الثقافة

  • تساهم الثقافة بشكل أساسي في تحصيل الفرد للعلوم المختلفة، والسبب في ذلك يعود إلى أن الإنسان المثقف يمتلك القدرة على استيعاب كل ما هو جديد في عالم الأفكار والعلوم، مما يجعله قادرا على مواكبة الحياة بشكل أكبر من الشخص المحدود الثقافة أو المتخصص في مجال معيّن أكثر من الشخص ذي الثقافة المحدودة.
  • أدوات تحصيل الثقافة التعليم، حيث إن له دورا أساسيا في تدريب الإنسان على القراءة والكتابة، مما يساعد الإنسان على الاطلاع بشكل واسع على العلوم والمعارف، وبالتالي تحديد الرؤى الشخصية والنمط الحياتي والثقافي للفرد.
  • اللغات المتعددة، حيث تعتبر من العوامل المساعدة على زيادة اطلاع الإنسان على العلوم والمعارف المختلفة وكذلك الشعوب مما يزيد انفتاح الفرد.
  • الوسائل التكنولوجية الحديثة بما في ذلك وسائل التواصل الاجتماعي، والتي أتاحت لجميع الناس اكتساب المعارف والخبرات المختلفة دون الحاجة إلى السفر والانتقال من مكان لآخر.
  • الوعي والثقافة هما اللذان ينشران من خلال الحكومات والدول من خلال المؤسسات التوعوية وعمل الدورات المختلفة التي تستهدف شرائح مختلفة من المجتمع.

خصائص الثقافة

  • تعتبر الثقافة من المكتسبات الإنسانية، والتي يحصل عليها الأفراد من البيئة الفكرية التي يوجدون بها.
  • يحصل الأفراد على الثقافة باعتبارهم جزءا من المجتمع، فالحياة الاجتماعية لا تنجح في تطبيق أسسها من غير وجود علاقات متبادلة، وتواصل متفاهم تتميز بتعزيزِ المشاركة بين الأفراد والمجتمع.
  • تشمل الثقافة مجموعة من الوحدات التي تساهم في ربط صفاتها معا، وتكون هذه الصفات معروفة بين الناس.  ملف كامل عن الاخلاق
  • الثقافة والحضارة الإنسانية لقد ارتبطت الثقافة بالحضارة الإنسانية ارتباطا وثيقا يظهر في العديد من جوانب الحياة.
  • حافظت الثقافة على كافة أجزاء المجتمع المكوِن للحضارة، إذ لم تقم بتغيير الهيكلية العامة للفكر الإنساني، بل ساهمت في تطويرها ونموها بطريقةٍ مستمرة.
  • حرصت الثقافة على أن تكون شاملة، بمعنى أنها لم تغِل أي جانب من جوانب الحضارة الإنسانية، بل أثرت فيها جميعا بطرق ووسائل متعددة.

التغيرات المؤثرة على الثقافة

  • الاتصال بالثقافات الأخرى:

هو الذي ينتج عن أي ارتباط بين المجتمعات مختلفة الثقافة، إذ تأخذ كل ثقافة من صفات وعادات الثقافة الأخرى، وخاصة إذا كانت الصفة الجديدة التي تم اكتشافها مفيدة، وقادرة على الانتشار بين الأفراد بطريقة مناسبة.

  • الاختراع:

هو صنع وابتداع وسيلة جديدة تساهم في ظهورِ تغير في الاختراعات الثقافية الإنسانية، مثال ذلك اختراع الطائرات، والسيارات، والسفن، وأجهزة الحاسوب، وغيرها من الاختراعات الأخرى.

هو التغير في المجتمع الذي يؤدي إلى ظهورِ مجموعة من العادات الثقافية الجديدة، مثل: ابتكار أنواع وجبات طعام لم تكن معروفة في السابق.

  • مصادر الثقافة:

هي المصدر الأول والأساسي من مصادر الثقافة عموما، لأن كافة شعوب العالم اعتمدت على لغتها اعتمادا مباشرا في نقل ثقافتها إلى الشعوب الأخرى.

  • الفكر الإنساني:

هو كافة المعارف التي أدت إلى تشكيل الثقافة الإنسانية، والتي ساهمت في تميز الشعوب عن بعضها بعضا، لأنها حرصت على بناء فكر ثقافي خاص بكل شعب من شعوب العالم.

علاقة الثقافة بالتربية

  • تشكل التربية أحد مكونات العملية الاجتماعية الثقافية والمتمثلة في نقل مختلف أنواع التفكير، والنشاط، والمشاعر التي تتسم بها جماعة ما من جيل الآباء إلى جيل الأبناء، لجعلهم يكتسبون الصفات الاجتماعية التي يحملونها عن طريق التريبة، وبالتالي فهي عملية تطبع اجتماعي.
  • توصف عملية تشكيل الثقافة من خلال التربية على الالتزام، إذ إن عدم الالتزام بنقل الثقافة من جيل إلى آخر عن طريق التربية يؤدي إلى القضاء على الثقافة وهلاكها، وبالتالي هلاك المجتمع. فضل بر الوالدين
  • طبيعة حياة الإنسان المؤقتة والمحدودة بعمر وزمن معين تجعل من توارث الأدوار بين الآباء والأبناء أمرا ضروريا، لنقل الثقافة والحفاظ على استمرارية المجتمع، إذ إن عملية النقل هي عملية تتصف بالإيجابية، وتتطلب تبسيط لعناصر الثقافة والاختيار بينها، بالإضافة إلى تجديدها.
  • توفر التربية القدر الكافي من الاتساق والانسجام بين أفراد المجتمع، فهو الأمر الضروري لتشكيل أفكار ووسائل مجتمعية، وقيم، ومعتقدات، وأنشطة سلوكية، واتجاهات مشتركة بين أفراد المجتمع، والتي بدورها تشكل ثقافة ما من خلال الأسرة والجماعات والمدارس ودور العبادة ووسائل الاتصال المختلفة.
  • إن للتربية دور هام في إحداث اتزان وانسجام بين عناصر المحيط المجتمعي مع بعضها البعض، وعليه تساهم في إزالة الفروق بين طبقات المجتمع المختلفة، أو تساهم في بناء نظام طبقي بمحددات وقوانين صارمة له، بالإضافة إلى مساهمتها في عمليات تعدد السلوكيات والأفكار للأفراد، والذي بدوره يؤدي إلى التغير والتنويع الثقافي والاجتماعي.
  • تعد التربية أداة لتحقيق التماسك الاجتماعي والمحافظة على استمرارية المجتمع، كونها وسيلة لنقل الثقافة بين الأجيال، كما أن للتربية أهمية في تزويد الفرد بالمهارات والمعلومات وسبل التفاعل الإيجابي والتأقلم السوي مع أفراد المجتمع الضرورية للقيام بمهام إنتاجه في المجتمع.
  • تختلف التريبة باختلاف المجتمع وثقافته، وأيدولوجيته، ونظامه السياسي، والاقتصادي، والاجتماعي.

خاتمة

 الثقافة هي أحد أركان الحضارة، إذ تشكل الركن المعنوي فيها، وتشمل كافة الجوانب غير المادية والمتمثلة بالعقيدة، والقيم، والأفكار، والعادات والتقاليد، والأعراف، والأخلاق، والأذواق، واللغة وغيرها من الجوانب الأخرى التي تختص بها أمة معينة عن غيرها مِن الأمم، وتظل الثقافة على الدوام تمد شخصية كل أمة بما يميزها، ويمنحها في الوقت نفسه القوة والبقاء والاستمرارية.

شاهد أيضاً

موضوع تعبير عن الكذب ,  ملف يحتوي على كل ما تريد معرفته عن الكذب

الكذب صفة المنافق، فالمنافق من تحدث بكلام ليس صحيح ولم يتحرى الصدق في قوله وفي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *