موضوع تعبير عن القراءة

القراءة هي تنمية الشخصية والارتقاء بالعقل، فهي المعرفة التي وهبنا بها الله كمصدر للمعلومات، حتى نستمد منها كل ما هو مفيد حتى نفيد به غيرنا، فمن غير القراءة لمن تنشا دول أو تقوم حضارات ولا دين، فالقراءة هي من أشار الله سبحانه وتعالى في سورة العلق لسيدنا محمد عند نزول الوحي {اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ*خَلَقَ الإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ* اقْرَأْ وَرَبُّكَ الأَكْرَمُ* الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ*عَلَّمَ الإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ}، ومن خلال هذا الموضوع سنتعرف على كل ما يخص القراءة.

مقدمة عن القراءة:

لماذا يجب أن نقرأ؟  هل سأل كل منا نفسه هذا السؤال، ما فائدة القراءة؟ ولماذا نجد أناس في الغرب منكبين بنهم على القراءة، هل يفعلون ذلك لقتل أوقات الفراغ والملل أحيانا، أم لفوائد ومعارف أخرى، وتأتي القراءة أهميتها في اكتساب المعرفة، ومن خلال القراءة تتفتح أفاق أوسع وأشمل للإنسان، الأمر الذي سيؤدي حتما وفي نهاية المطاف إلى التطوير من الحياة سواء على الصعيد الشخصي أم على الصعيد الجماعي، ولذلك يجب معرفة أهميته القراءة.

 أهمية القراءة للإنسان بشكل عام:

  • تعزز وتزيد التركيز العقلي وذلك للجهد المطلوب في تتبع سياق النص أو الحفاظ على سير الأحداث في الرواية أو الاحتفاظ بأسماء شخصيات العمل الروائي أو استشهاديات الكاتب وأفكاره.
  • تطوير القدرات الإبداعية نتيجة للفكر المستمر نتيجة القراءة والاطلاع.
  • تقلل من مقاومة الاكتئاب والتوتر العصبي، لأن القارئ يكتسب أبعادا فكرية جديدة قد تقلل من سلبية أفكار معينة اكتسبها بفعل بعض التجارب الاجتماعية والشخصية.

أهمية القراءة للفرد:

  • تساعد على منح الفرد اكتساب مهارة التعلم، والتي من غيرها لا يمكن مواكبة تطورات الحياة.
  • تساهم القراءة في تقوية شخصية الإنسان، كي يصبح قادر على مواجهة أي مناقشات أو حوارات في المجالات المتعددة.
  • وجود القراءة جعل من الإنسان وسيلة للمعرفة في التواصل بين الثقافات المختلفة، فيكتسب مزيد من المعلومات.
  • تعتبر وسيلة استثمار جيدة بالنسبة للوقت، فتعلم الفرد كيفية الحفاظ على الوقت، لان الله سبحانه وتعالى سوف يسال فيما أفناه عمرك، لذا يجب الحفاظ على الوقت.

أهمية القراءة للمجتمع:

  • أن المجتمع مكون من مجموعة من الأفراد والذي يرتقي بارتقائهم وينحط بانحطاطهم.
  • يجب معرفة أن مجتمع ليس كائنا منفصلا بذاته يكون مستواه في المجتمع تبعا لتصرفاته، بل إن مستوى المجتمع أو الدولة وارتقائها يكون نتاجا لأفعال من يشكلونها من الأفراد.
  • المعرفة من القراءة تشكل حضارة عظيمة لن يذكرها التاريخ فقط، بل إنها ستساهم في صنع التاريخ.
  • وتشكيل عقول البشر حتى بعد آلاف السنين، كما حصل مع الإغريق الذين كان نتاجا لشغفهم للمعرفة والقراءة العديد من الفلاسفة العظام كأفلاطون وأرسطو والأطباء والعلماء.

نصائح وإرشادات عند للقراءة:

  • الاستمرار على القراءة وجعلها ورد يومي.
  • اختيار الكتب التي تساعد على التعرف على مفاهيم وثقافات جديدة.
  • اختيار كتب تزيد من المعرفة في مجال تخصصك، وتمد الشخص بكل ما يساعده في حياته.
  • اختيار الأشخاص الذين تستمد منهم المعرفة للوصول للكتاب المناسب والجيد الذي تستفاد منه.
  • حدد الوقت الذي ستقرأ فيه، وشارك أصدقاءك في المعلومات التي استمدتها من القراءة في الكتب.

خاتمة:

وفى نهاية موضوعنا عن القراءة يجب معرفة المطلوب من المعلومات التي تفيد هذا المجتمع وفهم المسارات التي تسير فيه المعلومة والثقافات كي تنشأ عقول أفراد المجتمع، والتعرف على التفاعلات التي تحدثها لذلك المجتمع أثناء سريانها في العقول تماما كما يفعل العلماء عند دراسة أي جزيء في أي منظومة في الكون.

اترك تعليقاً